جديد القدسي
أنت هنا: الرئيسية » قصص نجاح » المقدسي تنجح في استصدار هوية مؤقتة لمواطنة من صور باهر

المقدسي تنجح في استصدار هوية مؤقتة لمواطنة من صور باهر

نجحت العيادة القانونية للمقدسي ومن خلال أحد مستشاريها القانونيين الأستاذ بسام الأسعد في إلزام وزارة الداخلية الإسرائيلية بمنح المواطنة عايدة دبش من سكان قرية صور باهر الهوية المقدسية المؤقتة، ويأتي هذا النجاح بعد صراع طويل رفضت خلاله الوزارة تغيير وضع المواطنة التي قامت هي وزوجها بتقديم معاملة لم الشمل عام 1995 ولم يتم الموافقة على طلب لم الشمل إلا بعد مرور خمس سنوات، مع ذكر أن المواطن وزوجته التزما بالشروط التي فرضتها وزارة الداخلية وأحضرا كافة الإثباتات التي تدعم طلبهم حيث تم تجديد تصريح إقامة الزوجة بشكل سنوي.

وبعد توجه الزوجان للعيادة القانونية منذ شهر آذار 2011، وقيام المستشارين بدراسة الملف وتحضير الرد المناسب وإرسال الكتب للدائرة المختصة في وزارة الداخلية مرفقة بكافة المستندات والوثائق المطلوبة لتغيير الوضع القانوني للمواطنة ومنحها الهوية المؤقتة المعروفة ب”א/5″، بالتركيز على أن الزوجين تقيدا بالمدد القانونية والتزما بإحضار كافة الوثائق التي يطلبها الإحتلال من أجل الموافقة على معاملة لم الشمل، وأن التأخير من قبل وزارة الداخلية الذي أستمر لمدة خمس سنوات هو غير قانوني وغير منطقي.

وعليه، ونتيجة لتدخل المقدسي قامت وزارة الداخلية وبتاريخ 26/05/2011 بالرد على طلب المقدسي وتم الحصول على الهوية المؤقتة بدل التصاريح السنوية. وبتاريخ 29/05/2011 توجه الزوجان لوزارة الداخلية الإسرائيلية لاستلام الهوية المؤقتة، وشكرا المقدسي على جهودها التي ستؤدي إلى استقرار في العائلة.

ويذكر أن العيادة القانونية عملت ومنذ تأسيسها على تقديم الآف الاستشارات والخدمات القانونية لمواجهة شتى الحالات والقضايا التي تواجه الفلسطينيين في مدينة القدس أمام مختلف الدوائر الإسرائيلية وخاصة وزارة الداخلية ومؤسسة التأمين الوطني، ومن هذه الحالات تسجيل أطفال في هويات آبائهم أو أمهاتهم، وتعديل حالة من أعزب إلى متزوج، وإصدار تصاريح، وتعبئة طلبات لم الشمل ومتابعتها أمام الوزارة، وإرسال الكتب المختلفة من أجل تغيير وضع المواطنين.

عن osama.msd

اضف رد

إلى الأعلى