جديد القدسي
أنت هنا: الرئيسية » اخبار المقدسي » حملة ‘ لا للتدخين.. أعطيني سيجارتك وخذ تفاحة ‘
حملة ‘ لا للتدخين.. أعطيني سيجارتك وخذ تفاحة ‘

حملة ‘ لا للتدخين.. أعطيني سيجارتك وخذ تفاحة ‘

بتاريخ 31/05/2014، نظمت المقدسي وجمعية برج اللقلق المجتمعي حملة شعبية في مدينة القدس وبلدتها القديمة بعنوان: ‘لا للتدخين.. أعطيني سيجارتك وخذ تفاحة’، بمناسبة اليوم العالمي لمكافحة التدخين.

وانطلقت الحملة ظهرا من أمام درجات باب العمود بمشاركة أكثر من خمسين متطوعا من منتسبين جمعية برج اللقلق المجتمعي ومؤسسة المقدسي والشباب المتطوعين من أبناء البلدة القديمة من القدس، والذين تم تقسيمهم إلى أربع مجموعات: باب العامود، والبلدة القديمة، وباب الساهرة، وشارع صلاح الدين والمنطقة المحيطة به.

وباشر المتطوعون الذين ارتدوا القمصان الخاصة بالحملة وشعارها، الحديث مع العامة في الطرقات والمناطق التي تمركزوا بها، حيث تمكنوا من جميع مئات السجائر في عبوات مياه خاصة، قاموا بتجهيزها قبل الحملة لتأكيد فعالية الفكرة مع المجتمع المحيط، وقدم المتطوعون لكل مدخن وضع سيجارته في عبوة المياه الخاصة تفاحة خضراء لتأكيد فكرة الحملة وشعارها ولإبعاد المدخنين ولو ليوم واحد عن التدخين في شوارع وأزقة البلدة القديمة من القدس.

وعن الترتيب للحملة، تحدث منسقها برهان كاشور من مؤسسة المقدسي، ‘إن الفكرة انطلقت قبل أسبوع ليتم تحقيقها اليوم على الأرض وبين الجمهور المقدسي، بالتعاون والتشارك ما بين مؤسسة المقدسي وجمعية برج اللقلق المجتمعي ومتطوعي المؤسستين، الذين اثبتوا أن المجتمع المقدسي قادر على التغيير إذا أراد ذلك.من جانبه، أكد خالد أبو دلو من جمعية برج اللقلق، أن الفكرة لاقت إقبالا ورغبة كبيرة ما بين أبناء القدس.

ويحتفل العالم في 31 أيار من كل عام باليوم العالمي لمكافحة التدخين، لجذب الاهتمام حول السيطرة بشكل واسع على استخدام التبغ وتأثيره السلبي على الصحة التي باتت تؤدي الى الوفاة، مع اتباع إرشادات الأطباء للإقلاع عنها تدريجيا.

وتحيي منظمة الصحة العالمية الاحتفال باليوم العالمي، لمكافحة التدخين هذا العام تحت شعار ‘رفع الضرائب المفروضة على التبغ’ . وأوضحت منظمة الصحة العالمية ان زيادة الضرائب على صناعة التبغ الى ثلاثة أضعاف، ستقلل التدخين بنسبة الثلث، وتمنع 200 مليون حالة وفاة مبكرة بسرطان الرئة وأمراض أخرى.ويبلغ عدد المدخنين إجمالا في العالم 1.3 مليار يعيش غالبيتهم في بلدان فقيرة، لم تسن الكثير من حكوماتها حتى الآن قوانين لمكافحة التدخين.وبحسب منظمة الصحة العالمية، فان التبغ يودي بحياة نحو 6 ملايين شخص سنويا، منهم اكثر من 600 ألف شخص من غير المدخنين، الذين يموتون بسبب استنشاق الدخان.وتوقعت المنظمة ان ترتفع النسبة الى اكثر من 8 ملايين وفاة سنويا بحلول عام 2030، اذا لم تتخذ إجراءات للحد من معدلات التدخين.

ويشير الأطباء إلى ان التدخين يؤدي الى تصلب الشرايين التي تغذي الدماغ والقلب، ما يسبب السكتة الدماغية او النوبات القلبية. كما ربط باحثون بين التدخين ونشوء السرطان في أماكن عدة من الجسم، منها الرئتان والحنجرة والأنف والبلعوم والمعدة والبنكرياس والكليتان والمثانة وعنق الرحم والثدي عند النساء.

ويمكن القول ان التدخين هو سبب الوفاة لواحدة من كل ثلاث إصابات معروفة بالسرطان.

وأثبت الخبراء ان خطر النرجيلة (الشيشة) أعلى من خطر السيجارة بكثير، وان تدخين النرجيلة لمدة ساعة يعادل وسطيا تدخين 200 سيجارة.

عن osama.msd

اضف رد

إلى الأعلى