جديد القدسي
أنت هنا: الرئيسية » اخبار المقدسي » المقدسي تكشف النقاب عن تقرير لبلدية الإحتلال يظهر سياسات عنصرية في تصنيف المباني المهددة بالهدم

المقدسي تكشف النقاب عن تقرير لبلدية الإحتلال يظهر سياسات عنصرية في تصنيف المباني المهددة بالهدم

حصلت المقدسي على تقرير صادر عن رئيس قسم التفتيش في بلدية الاحتلال موجه إلى رئيس البلدية بناء على طلب منه، وتناول التقرير وضع البناء في مدينة القدس في الفترة بين عامي 2004 و 2011، وأعداد لوائح الاتهام بالبناء غير المرخّص التي صدرت بحق المواطنين المقدسيين، وعدد الزيارات الميدانية التي قامت بها طواقم البلدية لمبان في القدس الشرقية، وعدد الطلبات التي تم الموافقة عليها للحصول على الموافقة على نموذج رقم 4 الذي يحدد مدى مطابقة البناء لشروط الترخيص.

ويشير التقرير إلى الإرتفاع المتزايد في أعداد المباني التي تم إصدار قرارات هدم بحقّها، حيث ارتفع عدد لوائح الإتهام بالبناء غير المرخص من 710 في العام 2004 إلى 1166 قرار في العام 2011، وبلغ مجموع لوائح الإتهام في الفترة بين العامين 8441 لائحة.

ويشير التقرير إلى أن عدد قرارات الهدم التي نفّذتها البلدية منذ عام 2004 حتى عام 2011 بلغ 515 وقد قيّم التقرير هذا العدد بالضئيل مشيرا الى أن نسبة عمليات الهدم قد انخفضت لعدم تمكن الدائرة من الحصول على تصاريح سياسية ومدنية لتنفيذها! وتجدر الإشارة إلى أن عمليات الهدم التي توثقها البلدية لا تشمل قرارات الهدم الصادرة عن وزارة الداخلية وسلطة الطبيعة، والإدارة المدنية، وذلك فضلا عن عمليات الهدم الذاتي.

 كما وتم التطرق في التقرير إلى عدد المباني التي  حصلت على الموافقة ضمن ما يعرف بالنموذج 4 والذي يهدف إلى معرفة مدى مطابقة البناء لمواصفات الترخيص والتي تتطلب موافقة 23 وزارة اسرائيلية على المبنى بعد الإنتهاء من بناءه، وقد يعني رفض النموذج عدم السماح للمواطن السكن فيه وسحب الترخيص منه، حيث تنتهي مرحلة استصدار الترخيص المرهقة والمليئة بالتعقيدات لتليها مرحلة ما بعد البناء والموافقة على هذا النموذج. ويشير التقرير إن عدد المباني الحاصلة على الموفقة منذ العام 2004-2011 قد وصل إلى 220 مبنى فقط في القدس الشرقية، وبالمقابل فقد تم منح 1675 موافقة لمباني بالقدس الغربية، وتعتبر تلبية المعايير الواردة في هذا النموذج من التعقيدات التي تضعها بلدية الاحتلال أمام المواطنين المقدسيين حيث يسهل تلبية هذه الشروط في حالات البناء المنظّم الجماعي في القدس الغربية بينما يزداد الأمر تعقيدا في حالات البناء الفردي التي يضطر الفلسطينيون إليها نتيجة لوضع المدينة السياسي، وأكبر دليل على هذا أن عدد رخص البناء الممنوحة للمقدسيين منذ العام 2005 إلى العام 2010 حسب تقارير المقدسي بلغ 765 رخصة، حصل منهم 143 فقط على الموافقة على النموذج رقم 4 حسب تقرير البلدية.

وتطرق التقرير أيضا إلى عدد الزيارات الميدانية التي قام بها موظفو بلدية الاحتلال إلى المباني في شرقي القدس والتي وصلت بين العامين 2004 و2011 إلى 24581 زيارة ميدانية، وبلغت خلال العام 2011 ما يقارب  3096 زيارة، وبالمقابل فإن عدد الزيارات الميدانية التي قامت بها بلدية الاحتلال لمباني في غربي القدس قد وصلت منذ العام 2004-2011 إلى 110914 مبنى، وهذا يأتي من ضمن سياسية الاحتلال المستمرة في بناء المستوطنات بالقدس، إذ تهدف الزيارات الميدانية للمباني بالقدس الغربية إلى إعطاء تراخيص للاستمرار بالبناء على عكس الزيارات التي تقوم بها بلدية الاحتلال للمباني بالقدس الشرقية التي تأتي لتعليق أوامر الهدم أو إجبار المواطنين على وقف البناء.

ويتزامن هذا التقرير مع قرارات رئيس بلدية الإحتلال الإستيطانية قبيل حملته الإنتخابية والتي جاء آخرها إقامة حي استيطاني لبناء 200 وحدة سكنية في قلب أبو ديس وبالقرب من مبنى المجلس التشريعي الفلسطيني، والذي يهدف إلى تقسيم القدس الشرقية إلى قسمين.

عن osama.msd

اضف رد

إلى الأعلى